• Personal information

          

    Prof. of Hepatology & Gastroenterology, Cairo University.

    Consultant of Hepatology,Gastroenterology and Endoscopy

    Management Positions: •

    Chief of Hepatology unit El Manial University Hospital (1994-1998).

    • Chief of Gastroentero ICU in Cairo university hospital (1997-2000)

    • President of the board of AlfaScope GI Specialized center (2004-2014).

    • Head of Endoscopy Unit in Cairo University Hospitals (2005-2010).       

     

     .Read more

     

    استاذ الكبد و الجهاز الهضمى بكلية الطب جامعة القاهرة

    استشارى الكبد و الجهاز الهضمى و المناظير

    دكتوراه امراض الكبد و الجهاز الهضمى من كلية الطب جامعة القاهرة

    الرئيس السابق لقسم الامراض الباطنية بكلية الطب جامعة ٦ اكتوبر

    الرئيس السابق لوحدة مناظير الجهاز الهضمى و مركز الكبد و الرعاية المركزة بقصر العينى

     

    إقرأ المزيد

     

About Me

Wednesday, Nov 14th

Last update01:52:33 AM

        

أمراض المرارة

  • PDF

     ما هي المرارة وما هي وظيفتها ؟

المرارة أو الحويصلة المرارية هي كيس على شكل ثمرة الكمثرى وتوجد على السطح السفلى للكبد في الجزء الأيمن من تجويف البطن وتتصل المرارة والأمعاء عن طريق مجموعة من الأنابيب يطلق عليها الجهاز المراري والوظيفة الأساسية للمرارة هي تخزين العصارة المرارية اللازمة لعملية الهضم فعند تناول وجبة من الطعام تنقبض الحويصلة المرارية وترسل العصارة الصفراوية لتهضم الدهون في الأمعاء وبعد الانتهاء من عملها ، تعود للانبساط مرة أخرى وتبدأ في تخزين العصارة الصفراوية .

ما هي العصارة الصفراوية ؟

العصارة الصفراوية هي سائل بني اللون يحتوي على الصبغة الصفراء (البيليروبين) التي تنتج من تكسر كرات الدم الحمراء وعلى أملاح الصفراء التي تصنع في الكبد من الكوليسترول وتستخدم في هضم الدهون في الأمعاء وعلى الكوليسترول وأملاحه . وينتج الكبد يوميا حوالي ثلاثة فناجين من العصارة الصفراوية . والصبغة الصفراء ( البيليروبين) هي المسئولة عن اللون البني للعصارة الصفراوية . كما أنه عند نزولها إلى الأمعاء تتحول لمادة تسمى ستيركوبيلين وهي المسئولة عن اللون البني للبراز .

 

ما هو الجهاز المراري ؟

يتكون الجهاز المراري من القنوات المرارية الموجودة داخل الكبد التي تجمع العصارة الصفراوية وترسلها من خلال قناتين كبديتين تتجمعان في قناة كبدية مجمعة وهذه تستقبل القناة الحويصلية من الحويصلة المرارية لتكون القناة الصفراوية وهذه تفتح مع قناة البنكرياس في الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة التي تسمى بالإثنى عشر .

 

ما هي حصوات المرارة ؟

الحصوات المرارية هي قطع صلبة موجودة بالحويصلة المرارية والحصوات المرارية تتفاوت أحجامها من حصوات صغيرة جدا في حجم حبة الرمل إلى حصوات كبيرة في حجم كرة الاسكواش وتتفاوت أعدادها من حصوة واحدة إلى مئات الحصوات وفي بعض الأحيان تحتوي الحويصلة المرارية على بللورات وحصوات صغيرة جدا وتسمى هذه رواسب أو رمل أو طين بالمرارة .

ما أسباب تكوين حصوات المرارة ؟

تنقسم الحصوات إلى عدة أنواع تختلف في أسبابها وهي :

1-    حصوات الكوليسترول: وهذه تشكل 80% من حصوات المرارة :

وهذه الحصوات تحدث عندما تضطرب نسبة الكوليسترول إلى أملاح الصفراء في العصارة الصفراوية فتزيد نسبة الكوليسترول أو تقل نسبة أملاح الصفراء . ولا أحد يعلم حتى الأن لماذا يحدث هذا الاضطراب في بعض الناس الذين يكونون هذه الحصوات .

ولا يوجد حتى الأن تفسير دقيق عن كيف يؤثر نوع الغذاء في تكوين هذه الحصوات ولكن يعتقد أن الغذاء الذي يحتوي على كمية كبيرة من الدهون وكمية قليلة من الألياف يزيد من نسبة تكون هذه الحصوات وكذلك يعتقد أن ضعف انقباض الحويصلة المرارية الذي يؤدي إلى تفريغ غير تام للحويصلة المرارية يؤدي لبقاء العصارة الصفراوية فيها لفترات طويلة تؤدي لتكوين هذه الحصوات .

كذلك وجد أن بعض الأدوية مثل الأدوية التي تقلل نسبة الكوليسترول في الدم وأقراص منع الحمل تزيد من احتمالات تكوين هذه الحصوات .

2-    الحصوات الملونة : وهذه تشكل 20% من حصوات المرارة :

ويوجد نوعان من الحصوات الملونة تختلف أسباب تكوينها .

(أ‌)               الحصوات الملونة السوداء :

وهذه تتكون نتيجة زيادة نسبة الصبغة الصفراء (البيليرويين) في العصارة الصفراوية نتيجة زيادة تكسير كرات الدم الحمراء .

(ب‌)          الحصوات الملونة البنية :

وهذه تتكون نتيجة بقاء العصارة الصفراوية في القناة الصفراوية المجمعة لوقت طويل بسبب ضيق في هذه القناة .

 

يقال إن حصوات المرارة تحدث في السيدات البدينات فوق سن الأربعين وبخاصة إذا كانت السيدة قد أنجبت عدة مرات فهل هذا صحيح ؟

كانت هذه هي المعلومات المعروفة حتى وقت قريب ولكن تمت دراسات عالية ضخمة باستخدام الموجات الصوتية لتشخيص حصوات المرارة . وثبت من هذه الدراسات أن نسبة حصوات المرارة في السيدات البدينات فوق سن الأربعين اللائي رزقن بأبناء عدة مرات لا تزيد نسبتها عن باقي المجموعات التي درست ، ولكن ثبت أن نسبة حدوث حصوات المرارة تزيد مع السن .

 

ما هي أعراض الحصوات المرارية ؟

-  بعد استخدام فحص البطن بالموجات الصوتية وجد أن أغلب حالات حصوات المرارة ( 80%) لا يوجد معها أي أعراض .

-  ولكن يمكن أن تتسبب حصوة في أنسداد القناة الحويصلية القادمة من المرارة فتؤدي إلى ألم في الجانب الأيمن العلوي من البطن . وعندما تزيد فترة الانسداد فإنه يحدث التهاب حاد في الحويصلة المرارية .

-  ويمكن أن تتسبب حصوة في أنسداد القناة الصفراوية المجمعة فيحدث ألم مثل الذي سبق ذكره ويحدث اصفرار بالعينين ويمكن أن يتغير لون البول ويمكن أن يحدث التهاب في القنوات المرارية مسببا ارتفاعا في درجة الحرارة مع زيادة اصفرار العينين وألم البطن .

 

يقال إن حصوات المرارة تؤدي لعسر هضم الدهون فهل هذا صحيح ؟

-  كان هذا الاعتقاد سائدا لوقت طويل ولكن ثبت حديثا عدم صحته بعد أن تم عمل عمليات كثيرة لاستئصال المرارة بسبب حدوث عسر هضم واستمرت نفس الأعراض بعد استئصال المرارة .

-  فإذا كان هناك مريض مصاب بعسر الهضم ووجد عنده بالفحص بالموجات فوق الصوتية حصوات بالمرارة فإن هذا لا يبيح استئصال المرارة لأنه ليس لها علاقة بعسر الهضم ولكن يكون سبب عسر الهضم اضطرابا في حركة المعدة والذي يزيد مع تناول الدهون وكذلك زيادة في إحساس المعدة ويزيد من عسر الهضم وجود عوامل نفسية مثل الاكتئاب أو العصبية وباستخدام الأدوية التي تنظم حركة المعدة والأدوية التي تنظم الحالة النفسية تتحسن أعراض الهضم .

 

ما هو علاج حصوات المرارة ؟

-       في الحالات التي لا توجد بها أعراض تترك الحصوات بلا علاج ولا تستأصل المرارة .

-   في الحالات التي يحدث فيها الآم شديدة في البطن يتم علاج الألم بواسطة الحقن المزيلة للألم وبخاصة المورفين وعادة يعطى معه مضاد للتقلص وبعد انتهاء الألام بأيام يتم استئصال المرارة .

-  في حالات الصفراء الانسدادية يتم إزالة الحصوات المسببة للأنسداد بواسطة منظار القنوات المرارية ثم يتم استئصال المرارة في مرحلة لاحقة.

 

ما هي الاختبارات المستخدمة لتشخيص حصوات المرارة ؟

-  أهم جزء في التشخيص هو شكوى المريض ووصفه للأعراض والكشف الإكلينيكي للطبيب الذي يبين وجود ألم عند الضغط على مكان المرارة في الجزء الأيمن العلوى من البطن .

-  عند الاشتباه في وجود حصوات بالمرارة يتم عمل تحليل الدم لقياس نسبة الصفراء ونسبة الفوسفاتيز القلوي . حيث يرتفعان في حالات انسداد القنوات المرارية .

-       ويتم عمل فحص للبطن بالموجات الصوتية لتشخيص وجود حصوات بالمرارة .

-  ومن الجدير بالذكر أن الموجات الصوتية نتائجها دقيقة ولا توجد لها أثار جانبية وليس فيها خطر التعرض للإشعاع .

-  في حالات حدوث انسداد في القناة المرارية الرئيسية ( المجمعة ) بالحصوات فإن تشخيص وجود انسداد بالحصوات يكون صعبا بالموجات الصوتية وفي هذه الحالة نلجأ إلى :

1-    فحص القنوات المرارية بالرنين المغناطيسي وهو دقيق للغاية :

2- تلوين القنوات المرارية بواسطة المنظار وهو دقيق للغاية ويمكن بواسطة المنظار إزالة الحصوات التي تسد القناة المرارية .

3-تلوين القنوات المرارية بإدخال إبرة في الكبد من خلال الجلد وتستخدم هذه الطريقة عندما نفشل في تلوين القنوات المرارية بواسطة المنظار .

 

كيف يتم استئصال الحويصلة المرارية ؟

يتم استئصال الحويصلة المرارية بإحدى طريقتين :

1-    عن طريق الجراحة التقليدية :

حيث يقوم الجراح بعمل فتحة في البطن طولها حوالي عشرة سنتيمترات ويظل المريض في المستشفى بعد إجراء العملية لعدة أيام ولا يزاول نشاطه العادي قبل مرور عدة أسابيع .

2-    عن طريق المنظار الجراحي :

حيث يتم عمل ثلاث فتحات صغيرة كل منها حوالي سنتيمتر واحد وعن طريق هذه الفتحات يتم استئصال الحويصلة المرارية بواسطة المنظار ولا يحتاج المريض للبقاء في المستشفى بعد استئصال الحويصلة المرارية بالمنظار غير يوم واحد ويزاول نشاطه العادي بعد أيام قليلة من استئصال المرارة كما أن الإحساس بالألم بعد العملية يكون أقل جداً من الألم الذي يحدث بعد الجراحة التقليدية .

 

هل توجد مضاعفات لعملية استئصال الحويصلة المرارية ؟

في أغلب الحالات لا تحدث أي مضاعفات حيث إنها تعتبر عملية بسيطة في أيدي الإخصائيين ولكن في أحيان قليلة تحدث مضاعفات أهمها إصابة القناة المرارية التي تتسبب في حدوث تسرب العصارة الصفراوية ويمكن أن تؤدي فيما بعد لضيق أو انسداد القناة المرارية . والحالات البسيطة من جرح القناة المرارية يمكن علاجها دون اللجوء للجراحة أما إذا أصيبت إصابة بالغة فلا بد من إجراء جراحة.

 

هل توجد طريقة أخرى للتخلص من حصوات المرارة غير الجراحة ؟

توجد طريقتان للتخلص من حصوات المرارة غير الجراحة ولكن للأسف نسبة نجاحهما ضعيفة ولا ينفع استخدامهما غير في حالات خاصة .. وهاتان الطريقتان هما :

1-  إذابة حصوات المرارة بواسطة أدوية تؤخذ عن طريق الفم مثل "أورسود يوكسي كوليك أسيد " ولكن هذه الطريقة لا تنفع إلا في إذابة الحصوات الصغيرة ومن نوع حصوات الكوليسترول فقط وبعد استخدام العلاج لمدة لا تقل عن سنة .

2-  تفتيت الحصوات في المرارة بواسطة موجات صوتية ترددية مثل تكسير حصوات المسالك البولية ولكن للأسف لا تنفع هذه الطريقة غير في حالات محدود للغاية .

ولهذا لا تزال الجراحة هي الحل الأمثل للتخلص من حصوات المرارة .

 

ما هي أسباب التهاب المرارة ؟

يرجع السبب الرئيسي في التهاب المرارة إلى حدوث انسداد في قناة حويصلة المرارة حيث يحدث هذا في 96% من الحالات ويعقب هذا حدوث التهاب بالبكتريا في المرارة في حوالي 50% من الحالات ويمكن أن يحدث الالتهاب بشكل حاد ومفاجئ ويطلق على هذه الحالة التهاب بشكل حاد ومفاجئ ويطلق على هذه الحالة التهاب حاد في المرارة أو يحدث الالتهاب بشكل هادئ ومتكرر ويطلق على هذه الحالة التهاب المرارة المزمن .

ما هي أعراض التهاب المرارة ؟

يؤدي التهاب المرارة لحدوث ألم شديد بالجزء العلوي من الجانب الأيمن من البطن ويمكن أن يمتد الألم للظهر وللكتف الأيمن ويمكن أن يكون مصاحبا بالرغبة في القيء أو حدوث قيء فعلا كما يمكن في بعض الحالات أن يحدث تغير في لون البول إلى لون يشبه الشاي كما يحدث أصفرار بسيط في العينين وقد يوجد ارتفاع بسيط في درجة الحرارة .

 

كيف يمكن التأكد من وجود التهاب بالمرارة ؟

-  يتم هذا عن طريق عمل فحص بالموجات فوق الصوتية للبطن حيث يثبت وجود حصوات بالمرارة وأهم شيء أن الضغط على المرارة أثناء إجراء الفحص يؤدي لألم شديد وقد يوجد في بعض الحالات تمدد شديد في المرارة نتيجة امتلائها بالمخاط أو الصديد .

-  كذلك بعمل التحاليل يتبين زيادة كرات الدم البيضاء ودلالات الالتهاب وقد ترتفع نسب أنزيمات الكبد والصفراء والفوسفاتيز القلوي بالدم .

 

هل يمكن أن تحدث مضاعفات من الالتهاب الحاد للمرارة ؟

-  في حوالي 85% من الحالات يحدث شفاء للحالة ولو أنه يمكن حدوث تكرار للحالة عدة مرات إذا لم تستأصل المرارة .

-  في حالات قليلة يمكن أن يحدث غرغرينا في المرارة وأحيانا ناصور أو خراج في الكبد وقد يصل الأمر لحدوث التهاب بريتوني .

 

كيف يعالج الالتهاب الحاد في المرارة ؟

يتم العلاج بالوسائل التالية :

-       الراحة التامة في الفراش .

-       إعطاء سوائل الوريد .

-       إعطاء غذاء خفيف بالفم .

-       إزالة الألم بواسطة حقن البيثيدين أو المورفين .

-       منع القيء عن طريق إعطاء لبوس (دومبيريدون) أو حقن (ميتوكلوبراميد) .

-       إعطاء مضادات مناسبة للميكروبات .

-  إجراء استئصال للمرارة فورا إذا كانت هناك مضاعفات أو إذا فشل العلاج الطبي. و في حالة نجاح العلاج وعدم حدوث مضاعفات تجرى الجراحة بعد ثلاثة أيام من الشفاء .

 

ما هي الطريقة الأفضل لإزالة المرارة ؟ الجراحة التقليدية أم بالمنظار ؟

-  الطريقتان ناجحتان وبسيطتان ولكن إزالة المرارة بالمنظار تعطى المريض الفرصة للخروج من المستشفى وممارسة عمله بسرعة كما أنها لا تترك ندبات واضحة في البطن وهذا قد يكون مهما لكثير السيدات .

 

هل يمكن تأجيل الجراحة لعدة شهور بعد الشفاء بالعلاج الطبي من الالتهاب الحاد للمرارة ؟

وجد أنه من الأفضل كما ذكرنا الإسراع بعمل الجراحة بعد ثلاثة أيام من نجاح العلاج الطبي حيث وجد أن التأخير في إجراء الجراح عدة شهور يعرض المريض لحدوث نوبات متكررة من التهاب المرارة مما قد يؤدي لمضاعفات .

 

هل يمكن عدم إجراء استئصال للمرارة للمريض الذي أصيب بالتهاب المرارة الحاد ؟

-  لا يمكن حيث ان النوبات سوف تتكرر ويمكن أن تؤدي لمضاعفات خطيرة بجانب الألام الشديدة التي سيعاني منها المريض .

-       وكما ذكرنا فإن إذابة وتفتيت الحصوات غير ناجحة في أغلب الحالات حتى الأن .

 

لماذ تعود نفس الأعراض بعد إزالة المرارة لكثير من المرضى؟

-  السبب أن كثيرا من الحالات تتم لها عمليات إزالة المرارة لوجود متاعب بالبطن يكون سببها في واقع الأمر ليس التهاب المرارة بل يمكن أن يكون السبب عسر الهضم الوظيفي أو القولون العصبي ولهذا فبعد إزالة المرارة لهؤلاء المرضى لا تزول الأعراض لأن سببها لا يزال موجودا .

-  ولكن في نسبة قليلة من الحالات تحدث مضاعفات بعد العملية تؤدي لعودة نفس الأعراض مرة أخرى مثل ترك الحصوات في القناة المرارية الرئيسية أو تكوين حصوات جديدة في القناة المرارية .

 

هل صحيح أن وجود مرارة بالفم تعني إصابة المريض بالتهاب المرارة؟

هذا الاعتقاد غير صحيح فلا توجد أي علاقة بين التهاب المرارة وإحساس المريض بمرارة في فمه ولكن وجود مرارة بالفم قد يحدث للإنسان نتيجة لأمراض الأسنان واللثة أو أمراض في الأنف والجيوب الأنفية وأحيانا تحدث المرارة في الفم نتيجة لمرض في الجهاز الهضمي مثل ارتجاع حامض المعدة للمرئ وبالتالي للفم وفي حالات نادرة يكون السبب ظهور بؤرة كهربائية في منطقة في المخ مسئولة في الإنسان الطبيعي عن استقبال الطعم والرائحة وتعتبر هذه من أنواع الصرع العصبي .

 

هل أي ألم في الناحية اليمنى من البطن يعني أن هناك مرض في الكبد ؟

هذا غير صحيح فهناك أسباب كثيرة لحدوث ألم في الناحية اليمنى من البطن مثل القولون العصبي والتهاب المرارة وألام الكلي الناتجة عن الحصوات أو الألتهاب كما يمكن أن يكون الألم من عضلات البطن وأحياناً من التهاب أعصاب جدار البطن كما يمكن أن يكون سبب الألم التهاب في الغشاء البللوري المغلف للرئة اليمنى 

 

أعاني من اضطرابات في الهضم قال لي البعض إنها حالة كسل في الكبد أو بالمرارة وأكد البعض أنه البنكرياس .. أين الحقيقة ؟

-  عندما يشكو إنسان من أنه يعاني من اضطرابات في الهضم فهو عادة يعني أنه يحس بمتاعب بعد تناول الطعام مثل ألام أو متاعب أو انتفاخ أو امتلاء في الجزء العلوى من البطن مع الرغبة في التجشؤ أو القيء وأحياناً يعاني المريض من حدوث القيء وكل هذه الأعراض يطلق عليها الأطباء تعبير (عسر الهضم) وأغلب حالات عسر الهضم تحدث بدون وجود سبب عضوى فيطلق عليها حالات عسر الهضم الوظيفي وهي تكون ناتجة عن اضطراب في إحساس أو حركة المعدة يساعده وجود متاعب نفسية.

-  أما عن كسل الكبد فهو تعبير كان يستخدم منذ سنين وليس له معنى محدد حيث لم تكن هناك وسائل متطورة لدراسة الكبد وكان هناك أعتقاد عند كثير من الأطباء أن حالات عسر الهضم هي نتيجة خلل في وظائف الكبد وهذا التعبير قد توقف استخدامه بين أطباء الجهاز الهضمي والكبد الأن حيث أنه تعبير خاطئ .

-  وقد تؤدي أمراض الكبد إلى عسر الهضم ولكن هذا عادة ما يحدث في الحالات التي تكون فيها أعراض مرض الكبد واضحة للعين مثل أصفرار العينين وتغير لون البول وحدوث تورم بالقدمين وانتفاخ بالبطن وزيادة القابلية للنزيف .. إلى أخره .. وهذه الحالات تسمى بمسمياتها الحقيقة الأن حيث يكون المريض مصابا إما بالتهاب الكبد الحاد أو تليف الكبد أو أنسداد القنوات المرارية .

-  أما عن البنكرياس فإنه عندما يصاب بالمرض فإنه يؤدي لحدوث ألم شديد في البطن مصاحباً بإسهال شديد ونقص شديد في الوزن يصاب الإنسان كذلك بارتفاع السكر في الدم .

 

تابعنا

Add this

AddThis Social Bookmark Button

كيف تصل الينا

  • عنوان: 98 شارع التحرير , ميدان الدقي, القاهرة , مصر
     
  • هاتف: (+202) 376 1111 8

حقوق الملكية

 المعلومات الواردة في مختلف صفحات موقع د.سامح لبيب على الإنترنت هي معلومات صادرة عنه لأغراض تعليمية-خدميه. وتلك المعلومات محمية بموجب قوانين  حماية المصنفات الأدبية والفنية واتفاقيات دولية أخرى وبمقتضى القوانين الوطنية الخاصة بحقوق التأليف والحقوق المرتبطة بها. ويجوز استعراض أجزاء من المعلومات الواردة في الموقع أو نسخها أو ترجمتها لأغراض البحث أو لإجراء دراسة شخصية ولكن ليس لبيعها أو استخدامها لأغراض تجارية.

©  د.سامح لبيب ـ2012-2107

You are here: Home

Website Designed and Developed by Amgad